وحذر لافروف من أن واشنطن قد تتسبب في “تصعيد غير مقبول” للتوتر مع كوريا الشمالية، بحسب ما أفادت موسكو.

وأوضح بيان للخارجية الروسية أن لافروف اعتبر خلال المحادثة الهاتفية مع تليرسون أنه “من غير المقبول تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية الذي تؤدي إليه الاستعدادات العسكرية الأميركية في المنطقة”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال السبت، إن الجهود الدبلوماسية باتجاه كوريا الشمالية دائما ما فشلت. وأضاف “آسف لكن الحل يكمن في شيء واحد”، دون أن يوضح أكثر.

وكان ترامب أشار في تغريدة قبل أسبوع إلى أنه قال لتيلرسون، إنه “يضيع وقته” وذلك بعد أن أكد الوزير وجود اتصالات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أجرتا في سبتمبر 2017 مناورات قرب الحدود مع كوريا الشمالية.

واقترحت الصين خطة دعمتها روسيا، تنص على تعليق برنامج التسلح النووي الكوري الشمالي في مقابل وقف المناورات العسكرية الأميركية في المنطقة، وهو ما رفضته واشنطن.

وكان ترامب هدد بأن “يدمر تماما” كوريا الشمالية في حال شنت بيونغ يانغ هجوما على بلاده أو أي من حلفائها.