وحصلت الانهيارات الثلجية بعد تساقط للثلوج استمر ثلاثة أيام متواصلة، أدى أيضا إلى تدمير منازل وإقفال طرق، فتعذر على الناس طلب المساعدة أو الاحتماء في ولايات الوسط والشمال الشرقي.

وفي بادخشان (شمال شرق) قتل ثمانية عشر شخصا بينهم ثلاث نساء وطفلان، جراء الانهيارات الثلجية التي طمرت منازلهم في ثلاث مناطق بالولاية أمس السبت، كما قال لوكالة فرانس برس المتحدث باسم الولاية ناويد فروتان.

وأضاف أن “عشرات الأشخاص ما زالوا عالقين ونحاول تقديم المساعدة لهم”، موضحا أن الطرق مقفلة بالكامل من جراء الثلوج في منطقتين على الأقل في الولاية.

وفي ولاية ساري بول (شمال)، قتل خمسة أشخاص بسبب الانهيارات الثلجية، ولا يزال 70 عالقين السبت في منقطة بالخاب، كما ذكر لوكالة فرانس برس المتحدث باسم الولاية ذبيح الله اماني.

وأضاف “نحاول فتح الطرق إلى بالخاب”.

وقتلت درجات الحرارة المتدنية أيضا شخصين وحوالى مئة رأس ماشية في ولاية بادغيس الغربية.

والانهيارات الثلجية القاتلة شائعة خلال فصل الشتاء في أفغانستان المعروفة بجبالها العالية التي تحدها جبال هندو-كوش في الشمال الشرقي، وغالبا ما يؤدي نقص المعدات الملائمة إلى عرقلة عمليات الإغاثة.