وأوردت الوزارة في بيان أن الموقوفين والمفتش عنهم “كانوا ينشطون في شكل خلايا نائمة” بمناطق في تونس العاصمة (شمال) ومعتمدية حاسي الفريد من ولاية القصرين (وسط غرب) الحدودية مع الجزائر.

وأضافت أن هؤلاء “ثبتت علاقتهم المباشرة في دعم وإسناد العناصر الإرهابية المتحصنة في الجبال وكذلك (علاقتهم) مع عناصر إرهابية متواجدة ببؤر التوتر” في إشارة الى ليبيا وسوريا والعراق.

وقالت إن الموقوفين والمفتش عنهم دعموا “بمبالغ مالية من العملة الصعبة والعملة التونسية” مجموعة “جند الخلافة” التونسيية الموالية لتنظيم داعش المتطرف.