وخلال مؤتمر صحفي في بنغازي، عرض المسماري وثائق تكشف تواطئ عناصر إرهابية في عمليات اغتيال لضباط في الجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي إن قطر هي المسؤولة الرئيسية عن عدم استقرار ليبيا وذلك من خلال دعمها للجماعات الإرهابية في بلاده عبر تقديمها المال والسلاح لهذه الجماعات.

وعرض المسماري وثائق تشير إلى طلب قطر من القائم بأعمالها في طرابلس نايف عبدالله العمادي، إرسال متطوعين من دول المغرب العربي وشمال إفريقيا للقتال في سوريا.

ولفت إلى أن ليبيا تعاني من إرهاب ممنهج من دول خارجية. وفي مؤتمر صحفي عرض المسماري وثائق تكشف تواطئ ليبيين مع جماعات إرهابية للسيطرة على البلاد.

وأكد المسماري أنه لا يوجد لا يوجد تنسيق بين الجيش الوطني الليبي ورئيس ما تسمى بـ”حكومة الوفاق” فايز السراج.