وكان هجوم إلكتروني عالمي قد أصاب عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في قرابة 100 دولة، أمس الجمعة.

وجاء في المسودة التي اطلعت عليها رويترز “ندرك أن الهجمات الإلكترونية تمثل خطرا متناميا على اقتصاداتنا وأن هناك حاجة لردود ملائمة على مستوى الدول”.

ودعت المسودة إلى ممارسات مشتركة لرصد أي نقاط ضعف في النظام المالي العالمي سريعا، وأكدت على أهمية اتخاذ الشركات المالية والقطاعات في الدول إجراءات فعالة لتقييم وضع الأمن الإلكتروني.

وسيراجع وزراء مالية دول المجموعة مسودة البيان قبل نشره السبت، وتناقش البنوك المركزية في هذه الدول القضايا التي تواجه الاقتصاد العالمي، وذلك خلال اجتماع يدوم يومين بمدينة باري الإيطالية.

وقال وزير المالية الإيطالي بيير كارلو بادوان للصحفيين إن المناقشات التي كانت مقررة قبل هجمات الجمعة جاءت “في الوقت المناسب مع الأسف”.