إلا أن الشركة لا تزال تعاني من أزمة أخرى تتمثل في تباطؤ نمو المستخدمين، فضلاً عن الضربة القوية التي تلقتها الشركة من المستخدمين أنفسهم بعد إطلاق التصميم الجديد للتطبيق.