وأوضحت الداخلية في بيان أن الخلية المفككة تتكون من 4 عناصر كانوا ينشطون في مدن بشمال المملكة مضيفة “أن التحريات أظهرت انخراط المشتبه فيهم بأعمال الدعاية والترويج للأعمال الوحشية التي يقترفها تنظيم (داعش) خارج مناطق نفوذه”.

وأشار البيان الى “أن الموقوفين اكتسبوا من خلال اتصالاتهم بمقاتلين تابعين للتنظيم الإرهابي في الساحتين السورية والعراقية خبرات في مجال إعداد وتحضير عبوات ناسفة تقليدية الصنع تمهيدا لاستعمالها لتنفيذ أعمال إرهابية ضد منشآت حيوية لاسقاط أكبر عدد من الضحايا وكذلك القيام باغتيالات”.

وذكر “أن تفكيك هذه الخلية التي تأتي في إطار التهديدات الارهابية التي تستهدف أمن المملكة أسفر عن حجز معدات وأجهزة إلكترونية بالإضافة الى مجسمات ترمز الى راية (داعش) وكذلك مخطوطات تحرض على العنف”.

ولفت البيان الى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة حال انتهاء البحث الجاري معهم تحت إشراف النياية العامة المختصة.