استخدمت الولايات المتحدة الأميركية حق النقض لعرقلة قرار عربي بشأن القدس.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة للتصويت على إلغاء قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بطلب من مصر، بصفتها العضو غير الدائم بمجلس الأمن.

وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكى هيلى، إن الولايات المتحدة: “ستستخدم الفيتو على مشروع القرار المطروح على المجلس حول القدس مؤكدا أن أميركا لديها  التزام واضح للتوصل لسلام دائم مبني على حل الدولتين”.

من ناحية أخرى، دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام، نيكولاى ملادينوف، إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية، التي وصفها بـ”غير القانونية”، بحد قوله.

وأضاف ” ملادينوف” في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن التي دعت إليها مصر بشأن إلغاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول القدس، أن هنالك خطوات أحادية الجانب يمكن أن تهدد حل الدولتين، كما أن الحوادث الأمنية زادت بعد القرار الأميركى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية قتلت 22 فلسطينيا خلال الأشهر الماضية، مؤكدًا أن السلام مبنى على حل الدولتين.