صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، بعد موافقة مجلس النواب عليها.

وكان البرلمان المصري، قد أقر الأربعاء، الاتفاقية التي تتضمن نقل تبعية جزيرتي تيران و صنافير بالبحر الأحمر عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة للمملكة.

وأعلن علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موافقة البرلمان على الاتفاقية بعد التصويت.

وكانت لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري قد وافقت في وقت سابق اليوم على الاتفاقية بالإجماع، وأحالت الاتفاقية للجلسة العامة للتصويت.

كما كانت اللجنة التشريعية بمجلس النواب وافقت، أمس الثلاثاء، على تمرير الاتفاقية التي تمنح الرياض حق السيادة على جزيرتي تيران و صنافير.

ووقعتمصر والسعودية في إبريل/نيسان 2016 اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بينهما التي تحصل بموجبها السعودية على حق السيادة على جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر عند مضيق تيران المؤدي إلى خليج العقبة.